العودة   " مُنّتَدَياتْ شُهَداء الواجِبْ " المَوقِع الشَرفي الأولـ للشُهَداء " > " المُنتَديات العامه " > " المَركِزُ الإعْلاَمِيّ "
التسجيل البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

" المَركِزُ الإعْلاَمِيّ " "التَغطِيَة الإعلامية للأحْداث العَاجِلة .. والشؤون العامة "

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-06-2011, 01:20 AM   #1
الطرقي
( وَطَنّ مميز )
 
الصورة الرمزية الطرقي
افتراضي محمد بن نايف يرعى تخرج 578 من معهد حرس الحدود

شاهد عروضاً للرماية والاقتحام ومواجهة تنظيمات الإرهاب

بالصور.. محمد بن نايف يرعى تخرج 578 من معهد حرس الحدود



واس – الرياض: رعى مساعد وزير الداخلية للشؤون الأمنية، الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز اليوم حفل تخريج "578" مُتدرِّباً من الدورات التدريبية بمعهد حرس الحدود، وذلك بميدان الرماية التابع لحرس الحدود بجبل البرشاعة على طريق الدمام .

ولدى وصول الأمير محمد بن نايف إلى ميدان الاحتفال بميدان رماية حرس الحدود بجبل البرشاعة كان في استقباله مدير عام حرس الحدود، اللواء الركن زميم بن جويبر السـواط، والمسؤولين بحرس الحدود.

وانتقل إلى الميدان المخصّص للفرضيات الأمنية، حيث شاهد فرضيتين أمنيتين، الأولى: فرضية صدّ هجوم على نقطة رقابة حدودية، وتهدف إلى تأهيل المتدرّبين في مجال تخصّصاتهم؛ للتعامل مع المواقف التي قد تواجههم في حياتهم العملية، وممارسة المتدرِّب لعمله الفعلي قبل مباشرته العمل في الوحدة الميدانية، والفرضية الثانية اعتراض دخول عدد من السيارات من مواقع عدة على الحدود، حيث يُفترَض وجود بعض التنظيمات المسلّحة بالدولة المجاورة والمدرَّبة على القتال في المناطق الجبلية؛ للقيام بأعمال إرهابية أو تخريبية ضد دولتنا، واعتماد تلك التنظيمات على تهريب المخدرات والأسلحة ومادة القات، كأحد المصادر المالية لها، وانعدام السيطرة الأمنية على الشريط الحدودي للدولة المجاورة، وتبيِّن الفرضية أن تكثيف الدوريات واستخدام الكاميرات الحرارية جعل فرص التهريب ضئيلة.

بعد ذلك انتقل الأمير محمد بن نايف والحضور؛ ليشاهدوا نموذجاً لخندق ميداني يتحصَّن فيه رجال حرس الحدود أثناء تأدية واجبهم، وشاهد تطبيقات عملية لوسائل وطرق تتبُّع الأثر وكشفه تحاكي الواقع الميداني في مناطق الحدود.

بعد ذلك انتقل لميدان العمليات الخاصة بحرس الحدود، حيث قامت مجموعات حدودية من قوة أمن الحدود الخاصة بتطبيقات متنوّعة وعروض عدة نالت استحسان الجميع، شملت مهارات رماية التأسيس لمجموعة الاقتحام، وهي مهارات تدلّ على ثقة الرامي بنفسه، وتزيد من دقة الرماية في مواجهة العدو، واستعرض أفراد القوة مهارات الرماية الأمامية والرماية الخلفية والرماية الجانبية ومهارات الرماية الحرة، حيث أظهر المتدرِّبون مدى التوافق والتجانس بين مجموعات الرماية، وما يتمتعون به من لياقة عالية ومرونة بالجسم والدقة في تصويب الهدف وإصابته.

ثم شاهد الجميع التدريب بميدان التكتيك الذي يُعدّ من أصعب الميادين التي تتطلّب من المتدرِّب جهداً كبيراً ولياقة بدنية عالية.

بعد ذلك صعد الأمير موقعاً افتراضياً لمركز حدودي، حيث شاهد مهارات قوة أمن الحدود الخاصة في عملية تحرير المحتجَزين، وقد استخدمت الذخيرة الحية في تنفيذ عمليات الاقتحام والتحرير، ثم انتقل إلى مقرّ الحفل الرئيسي، حيث عُزِف السلام الملكي، ثم بدأ الحفل بتلاوة آيات من القرآن الكريم، بعدها استعرض الخرِّيجون مهارات الرماية ومهارات الدفاع عن النفس.

ثم ألقى مدير عام حرس الحدود كلمة ترحيبية، عبَّر فيها عن لحظات الفرح بعودة خادم الحرمين الشريفين إلى أرض الوطن سالماً مُعافى، بعد أن أسبغ الله علية حلة العافية وسقاه من كأس الشفاء الصافية، وكذلك اللحظات التي أثبت فيها شعب المملكة أنه شعبُ الولاء والإباء والوفاء بالعهد والسمع والطاعة لولاة الأمر والتعاون في حفظ الأمن وسلامة المكتسَبات الوطنية.

وبيَّن اللواء الركن السواط أن مما زاد رجال الأمن شرفاً عبارات الثناء التي خصَّهم بها خادم الحرمين الشريفين، فكانت لهم وساماً على صدورهم، يعتزّون به، وتاجاً على رؤوسهم يتباهون به، وسيظلون كما عهدهم ولاة الأمر على العهد باقين، وبالوفاء صادقين، وبالولاء ناطقين، وهم اليد الضاربة لكل من تسوّل له نفسه المساس بأمن الوطن واستقراره.

بعد ذلك ألقى قائد معهد حرس الحدود بالرياض، العميد سعود بن سعد الثبيتي، كلمة ترحيبية بيَّن فيها أن الخريجين في هذا الصرح التعليمي الشامخ أمضوا المدة المحدَّدة لهم في البرنامج التدريبي، تلقَّوا فيها مزيداً من العلوم، وتدرَّبوا على التقنية الحديثة، وسوف ينضمون إلى زملائهم الذين سبقوهم في خدمة الدين ثم المليك والوطن والوقوف سدّاً منيعاً في وجه كل من تسوّل له نفسه المساس بأمن واستقرار بلدنا المعطاء.

بعد ذلك أدَّى الطلبة الخرّيجون أمام سموه القسم، ثم أُعلِنت نتائج الدورات، وسلّم سموه الكريم الشهادات والجوائز للطلاب المتفوِّقين.

وفي ختام الحفل تسلَّم الأمير هدية تذكارية من مدير عام حرس الحدود.

وصرَّح مدير عام حرس الحدود في نهاية الحفل بأن تشريف ورعاية مساعد وزير الداخلية للشؤون الأمنية، الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز لحفل تخرُّج طلبة معهد تدريب حرس الحدود بالرياض محلّ اعتزاز وتقدير منسوبي حرس الحدود، وإنه ليس مستغرَباً منه هذا الدعم المتواصل وغير المحدود الذي يجده رجال الأمن منه, مُبيناً أن طبيعة مهام وأعمال حرس الحدود في المناطق الحدودية تتصف بالأعمال الميدانية التي تؤثّر فيها طبيعة التضاريس والمناخ، مشيراً إلى أن حرس الحدود حريص على أن يكون التدريب متوافقاً مع متطلّبات أرض الواقع، والتركيز على التدريب العملياتي الذي يجسِّد ويحاكي مهام وأعمال حرس الحدود.

وكشف اللواء الركن السواط أن خطط وزارة الداخلية تمضي قُدُماً في تنفيذ المشروع العملاق لتطوير حرس الحدود، وقريباً إن شاء الله سيتم البدء في تنفيذ المشروع في المناطق الجنوبية.




















 
التوقيع : http://da3yat.com/vb/uploaded/845_1260354620.gif
الطرقي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
[ الشهيد البطل : الملازم اول بحري محمد عبدالله العزه السبيعي ] ولد القنفذة " شُهَدَاءُ الوَاجِبْ " 29 04-08-2010 11:05 AM
[ الأمير نايف يرعى المؤتمر الدولي «الإرهاب بين تطرف الفكر وفكر التطرف» ] سالم العمري " الفِكرُ الضّالْ " 4 01-23-2010 01:10 AM
خادم الحرمين يرعى احتفال معهد الإدارة العامة بمرور خمسين عاماً على إنشائه .. اليوم سالم العمري " قَضايا الوَطن " 4 11-04-2009 12:06 AM


الساعة الآن 05:31 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir